القمص ميخائيل ميخائيل فى حوار

بمناسبة اليوبيل الفضى لكهنوته من عام 1972إلى  1997 م ومن عام 1688 إلى 1713 ش

 

+ ما هو تاريخ ومكان ميلادكم واسم قداستكم قبل السيامة؟

- ولدت فى حى القللى بمدينة القاهرة فى يوم 18 سبتمبر  سنة 1922. وسُميت شوقى ميخائيل.

 

+ ما علاقة الأسرة بالكنيسة؟

- جد أمى هو المرحوم نخلة جرجس. الذى يعتبر مؤسس مدافن دير أبى سيفين بمصر القديمة، حيث قام فى عام 1863 بشراء 12 قيراطاً أى ما يزيد عن 2000 متراً مربعاً لإقامة المدافن، وهى أرض ملاصقة تماماً لكنيسة الأنبا شنوده بمصر القديمة وربما تكون هذه الأرض المشتراة هى جزء من دير أبى سيفين للراهبات الآن والأسرة لديها حجة الشراء للآن.

 

+ ما هو مؤهل قداستكم الدراسى قبل الكهنوت؟

- حصلت على شهادة الثانوية العامة سنة 1939 – وحصلت على شهادة الليسانس من كلية الآداب بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة الآن) قسم اللغة الإنجليزية فى عام 1943.  تخرجت من معهد التربية العالى للمعلمين فى عام 1945 وحصلت على الدبلوم الخاصة فى التربية من جامعة عين شمس سنة 1953.

 

+ ما هو التسلسل الوظيفى الذى سلكته؟

- بعد تخرجى من معهد التربية العالى عُينت مدرساً بوزارة المعارف (التربية والتعليم الآن) وتدرجت فى المناصب إلى مدرس أول فوكيلاً ثم ناظراً بالمدارس الثانوية، وتنقلت فى بلاد كثيرة شمالاً وجنوباً وقضيت عاماً بمدينة الخرطوم بالكلية القبطية.

 

+ فى أى الكنائس نشأت؟

- لم تكن هناك كنائس كثيرة فى شبرا كما هو الآن، وكانت أقرب كنيسة لى هى كنيسة السيدة العذراء بمسرة ثم أسست كنيسة الأنبا أنطونيوس، وبعد ذلك كنيسة مارجرجس بالجيوشى وكنت أقيم أيضاً فى شارع الجيوشى سنة 1937 وكنت مواظباً على حضور إجتماع الشبان بكنيسة مارجرجس بالجيوشى وكان يشرف عليه الأستاذ فؤاد باسيلى الأستاذ بالكلية الاكليريكية وكان واعظاً للكنيسة فى نفس الوقت (القمص بولس باسيلى حالياً).

- وكذلك انتظمت فى اجتماع الشبان بكنيسة الأنبا أنطونيوس وكان اجتماعاً كبيراً جداًوذلك من عام 1939 ولمدة طويلة بعد ذلك.

 

+ متى وفى أى الكنائس بدأت خدمتك بالتربية الكنسية؟

- فى سبتمبر سنة 1942 دعانى أخى وصديقى المرحوم نجيب رياض للخدمة فى مدارس الأحد بكنيسة مارجرجس بالجيوشى، وكانت الخدمة قد بدأت حديثاً فى الكنيسة بقيادة الأخ المبارك الأستاذ حلمى روفائيل (حالياً القمص متياس روفائيل) كاهن كنيسة أبى سيفين والشهيدة دميانة ثم عدنا إلى كنيسة مارجرجس وخلال هذه الفترة كنت أخدم فى كنيسة مارجرجس بشبرا البلد (حالياً مقر مطرانية شبرا الخيمة).

- ثم انتقلت لخدمة مدارس الأحد بجمعية ابناء المحبة والتى تحولت إلى كنيسة القديسة دميانة بأرض بابا دوبلو، وقدمنا للكنيسة فى بداية إنشائها ستارة لباب الهيكل من قماش القطيفة وكانت هذه الجهات تابعة لخدمة مدارس الأحد بكنيسة مارجرجس بالجيوشى.

- وقد امتدت فروع الخدمة بالكنيسة المذكورة إلى كنيسة القديسة بربارة بالشرابية – وكانت منشأة حديثا وكنا نخدم فيها كشمامسة يوم الأحد من كل اسبوع بقيادة المتنيح الشماس الإكليريكى أديب إبراهيم (فيما بعد القس بطرس إبراهيم كاهن كنيسة ميت عفيفى بالمنوفية) – وكانت كنيسة القديسة بربارة فى بداية نشأتها بناءً متواضعاً منفرداً وسط الحقول الخضراء (فلم تكن هناك أية مبانى فى تلك الفترة) وكانت بعض الجدران من صاج براميل الزيت.

- كما امتدت خدمة مدارس الأحد إلى كنيسة منشأة حديثاً هى كنيسة العذراء بالوجوه وفى عام 1944 قام خدام مدارس الأحد بتأسيس جمعية السيدة العذراء بشارع المحمودى بشبرا.

- وفى عام 1951 أعيد تأسيس اللجنة العامة لمدارس الأحد وقد دعيت لعضويتها.

 

+ ما نشاط جمعية السيدة العذراء بالمحمودى بشبرا؟

- فى عام 1944 قام خدام مدارس الأحد بتأسيس ملجأ الأيتام على غرار بيت مدارس الأحد بروض الفرج اسميناه باسم السيدة العذراء فهى أم الجميع وكانت الجمعية ملتقى عشرات وعشرات الشبان والخدام من جميع كنائس القاهرة كما كانت مركزاً قوياً للاشعاع الروحى والثقافى بجوار رعاية الايتام.

- وفى عام 1952 قامت الجمعية بطباعة كتاب الأجبية بالطباعة الحديثة "الينوتيب" وكانت أحدث أنواع الطباعة فى ذلك الوقت وهى أول كتاب كنسى يطبع بهذه الطريقة والمغلفة بالجلد الطبيعى وصدر من هذه الأجبية حتى الآن الطبعة الثانية والعشرون.

 

+ من هم ابرز خدام الجمعية؟

- القمص متياس روفائيل، والمتنيح القمص جبرائيل الأنبا بيشوى، والقمص داود تادرس وكيل عام البطريركية حاليا والقس بيشوى فريد، والمرحوم الاستاذ بشارة مرقس (رئيس الجمعية فيما بعد) ولفيف من العلمانين.

- ومن شبانها أيضا المهندس أمين نصر (نيافة الأنبا أرسانيوس أسقف المنيا) وكان الرئيس الأول للجمعية المرحوم الدكتور ميخائيل مينا مدير مستشفى الرمد.

 

+ وماذا عن اللجنة العامة لمدارس الأحد؟ ومن أعضاؤها؟

- اعيد تاسيس اللجنة العامة لمدارس الأحد عام 1951 تحت رياسة قداسة البابا يوساب الثانى ونائب الرئيس هو المرحوم الأرشيدياكون حبيب جرجس، وبعد نياحته اسندت هذه الوظيفة إلى الأستاذ وهيب عطاالله (نيافة الحبر الجليل الأنبا غريغوريوس).

- وقد دعانى الأستاذ عبد المسيح بشارة (نيافة الحبر الجليل الأنبا أثناسيوس) إلى عضويتها وكان أبرز أعضاء اللجنة الأستاذ نظير جيد (قداسة البابا شنودة الثالث حفظه الله) والأستاذ عبد المسيح بشارة (نيافة الأنبا اثناسيوس مطران بنى سويف) والأستاذ كمال حبيب (نيافة المتنيح الأنبا بيمن أأسقف ملوى) والاستاذ صليب زكى سوريال (المتنيح القمص صليب سوريال) والمهندس لبيب راغب (القمص أنطونيوس راغب بكنيسة مارجرجس الجيوشى والآن بأمريكا) والأستاذ لويس زكى ويصا (المحامى) وسكرتير اللجنة والأستاذ مليكة أسكندر (المعيد بكلية العلوم، وهو المتنيح القمص مينا أسكندر بالأسكندرية)، والمهندس زغلول عبده حنين (القمص يوحنا حنين بالأسكندرية)، والأستاذ حليم أسكندر )(الأستاذ بالجامعات الكندية) والأستاذ تكلا رزق (من كبار رجال التربية والتعليم ومدرس بالكلية الإكليريكية) والمستشار اسحق عبد السيد (مستشار بالنقض) والقاضى توفيق إبراهيم (القاضى بالمحاكم) والمهندس وليم متياس (وكيل وعضو المجلس الملى العام) والدكتور سليمان نسيم والأستاذ صبحى ميخائيل.

- وتعاون مع اللجنة فيما بعد الشاب سمير خير (نيافة الأنبا باخوميوس مطران البحيرة) وقد سافر الاستاذ وهيب عطا الله فى بعثة دراسية إلى مانشستر بانجلترا للحصول على الدكتوراه فى اللغتين القبطية واليونانية.

- نذكر هذه الواقعة كذكريات: وفى يوم واحد وهو 18 يوليو 1954 دخل أحد الأعضاء وهو الأستاذ نظير جيد الدير وتزوج ثلاثة من الأعضاء وهم الاستاذ مليكه والمهندس زغلول وأنا وصاروا كلهم من رجال الكهنوت وعلى رأسهم البابا شنوده الثالث.

- وكانت اللجنة تعانى الكثير ومع ذلك واصلت اللجنة فى طبع المذكرات والصور خصوصاً للمرحلة الثانوية.

 

+هل ألتحقت بالكلية الاكليريكية؟

- التحقت بالكلية الاكليريكية المسائية عام 1953 وقضيت عاماً واحداً، والتحقت أيضاً بمعهد الدراسات القبطية عام 1964 وقضيت عاماً واحداً أيضاً، وفى كلتا الحالتين لم أستمر وذلك نظراً لظروف عملى والنقل من مدينة القاهرة.

 

+ كيف تمت الدعوة إلى الرسامة؟ ومتى؟

- دعانى للرسامة قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث إيمانا منه إلى حاجة الكنيسة الماسة إلى كهنة يهتمون بخدمة الشعب وقد تمت الرسامة يوم عيد الرسل سنة 1972 وكنا خمسة كهنة وهم المتنيح القمص بطرس جيد، والمتنيح القمص أنطونيوس فرج والمتنيح القس مرقس الإسقيطى والقس يوحنا باقى وهذه هى الدفعة الثانية من رسامات قداسة البابا وكان المشرف علينا بدير السريان هو الآب الراهب القس بفنوتيوس السريانى (نيافة الانبا متاؤس الرئيس الحالى لدير السريان).

 

+ متى نلت قداستكم الإيغومانوسية؟

- تشرفت بنيل درجة الإيغومانسية عام 1975 ثم عينت عضوا فى المجلس الإكليريكى العام.

 

+ نلاحظ وجود تاريخ بالإنجليزية على يدك اليمنى تحت الصليب فما قصة هذا التاريخ؟

- نلت نعم العماد بكنيسة القيامة فى القدس عام 1924 وتم طبع الصليب على يدى اليمنى وكُتب تاريخ العماد بالأرقام الإنجليزية لأن فلسطين كانت تحت الأنتداب البريطانى فى تلك الفترة.

 

+ كم عدد المرات التى سافرتم فيها للخارج للخدمة؟ وما البلاد التى خدمته بها؟

- سافرت للخدمة مرتين للولايات المتحدة الأمريكية والخدمة الأولى فى عام 1976 أوفدنى قداسة البابا شنوده إلى مدينة ديترويت فى ولاية متشجن بالولايات المتحده الأمريكية، وقضيت هناك حوالى عاماً ونصف، وتمكنا بنعمة الله من شراء أرض فضاء مساحتها تسعة أفدنة بثمن زهيد جداً وتم بعد ذلك بناء الكنيسة باسم مامرقس على هذه الارض بعد عودتى إلى القاهرة. وشاء الله أن يكون التوقيع على عقد شراء الأرض فى نفس اليوم الذى تعيد فيه الكنيسة بتأسيس كنيسة مارمرقس فى مصر وهو يوم 9 نوفمبر (30 بابه) وقد تفضل قداسة البابا بوضع الاساس للكنيسة عام 1977 وتم تدشين الكنيسة عام 1981 وقد تشرفت بحضور حفل التدشين وذلك بناء على دعوة كريمة من شعب الكنيسة.

- الخدمة الثانية: انتدبت للخدمة فى كنيسة لقديس أنطونيوس بسان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية وكان سفرى فى يوم جمعة ختام الصوم للتمكن من حضور أسبوع الآلام وعيد القيامة هناك.

- بعد عودتى من الخدمة الأولى بأمريكا كلفنى قداسة البابا شنوده بالقيام بتدريس مادة اللغة الإنجليزية للقسمين النهارى والمسائى ومنذ ذلك الوقت حتى الآن لم تنقطع هذه المهمة سوى عندما سافرت للمرة الثانية للخدمة فى أمريكا وقد قمت بتأليف كتاب خاص بهذه الفرصة بقصد توحيد الدراسة فى كل فروع الإكليريكية.

- وفى أثناء وجودى بمدينة سان فرانسيسكو قمت بترجمة القداس الغريغورى إلى اللغة الإنجليزية وأرسلته إلى ديترويت وتم إخراج طبعة مبدئية بالأشتراك مع جناب القمص روفائيل صبحى كاهن الكنيسة بديترويت.

- كلفنى المتنيح الأنبا يؤانس أسقف الغربية الأسبق ونائب قداسة البابا شنوده فى رئاسة المجلس الغكليريكى العام فى فترة ما طلب ترجمة كتاب الإنجيل "الليتورجيا) من اللغة الإنجليزية للغة العربية ويقع فى اكثر من 300 صفحة، وقد تم نشر الجزء الأول من هذا الكتاب.

 

+وفى نهاية حديثنا. ما أمانيكم؟

- أطلب من الرب يسوع الكاهن الأعظم، وغله الكنيسة وعريسها الحقيقى أن يبارك فى الكنيسة المجاهدة فى الارض ويحفظ كنيسة الكرازة المرقسية بسلام والنجاح والازدهار بصلوات صاحب القداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا وبطريرك الكرازة المرقسية وجميع القديسين.